بكمين محكم… توقيف مواطنين بعد فشلهما في سرقة أغنام!

صدر عن المديريّة العامّة لقوى الأمن الدّاخلي ـ شعبة العلاقات العامّة، بيان جاء فيه: “بتاريخ 13/11/2023 ادّعى أحد الكهنة أنّ مجهولين أقدموا على محاولة سرقة /10/ أغنام من داخل مزرعة دير مار مارون الكائن في بلدة مجدل المعوش، وقاموا بوضعها على متن آليّة فان نوع ميتسوبيشي لون أبيض. ولدى مشاهدتهم من قبل عناصر البلدية، تركوا “الفان” ولاذوا بالفرار على متن سيارة هيونداي مجهولة المواصفات”.

وأضاف البيان، “على الفور، كُلّفت القطعات المختصّة في شعبة المعلومات بالقيام بإجراءاتها الميدانية والاستعلامية لتحديد هويّات الفاعلين وتوقيفهم. وبنتيجة المتابعة تبيّن للشّعبة أنّ “الفان” قد سُرق من جبيل بتاريخ 01/11/2023″.

وتابع، “من خلال الاستقصاءات والتحريّات تبيّن للشّعبة أن سارقَي “الفان” هما اللذان حاولا سرقة الأغنام، ويُدعيان: ز. ل. (مواليد عام 1982، لبناني)، ر. ع. (مواليد عام 1982، لبناني) وإنّهما من أصحاب السّوابق بجرم السّرقة”.

واستكمل، “بتاريخ 14/11/2023، وبعد رصدٍ ومراقبة دقيقة، تمكّنت إحدى دوريّات الشّعبة من توقيفهما بكمين محكم في مدينة عاليه. وبتفتيشهما، ضُبِطَ بحوزة الأوّل مسدسٌ حربي مع ممشط بداخله سبع طلقات صالحة للاستعمال”.

وأردف، “بالتّحقيق معهما، اعترفا بما نُسب إليهما لجهة إقدامهما على سرقة “الفان” من جبيل واستخدامه لمحاولة سرقة الأغنام في مجدل معوش. كما اعترفا بقيامهما بتواريخ سابقة بسرقة دراجة آليّة من سوق الغرب، وبيعها في البقاع، وتقاسم ثمنها بينهما. إضافةً الى دخولهما الى منزلين في منطقة حمانا بواسطة الكسر والخلع، إلا أنّهما لم يتمكنا من سرقة أي شي من داخلها”.

ووفق البيان، “أجري المقتضى القانوني بحقّهما وأودعا والمضبوط المرجع المعني، بناءً على إشارة القضاء المختص”