تنبؤات أصغر فلكي في العالم ..أبهيغيا أناند.. مصير العالم في عامي 2020 و2021

المصدر: الهديل

حرب الحشرات مع الإنسان قادمة.. ولا حلّ طبي والأهم ، عززوا مناعتكم..وتناولوا الكركم..!

كورونا لن ينتهي.. وله لقاح

نهاية الركود الإقتصادي العالمي في العام 2021

هل التوقعات التي تصدر عن بعض ممن يدّعون أنهم يعلمون من غيبيات الأمور هي بمثابة مواهب خارقة، ام هبات الهية من الخالق؟.. ومن الأقوال المتداولة:” يُعطي سِرَّه لأضعف خلقه”، والضعف هنا لا أقصده بالهزال أو الفاقة أو ما شابه..إنما أن الإنسان هو مخلوق ضعيف أمام عظمة رب العالمين وقدرته.

ومن هؤلاء الذين وهبهم الخالق قدرة التنبه للأحداث المقبلة هو الطفل الهندي الصغير أبهيغيا أناند، عمره 14 عامًا ويعرف وسط المجتمع الهندي بالعراف الصغير،

وهو يشير بمقابلاته بأن تنبوءاته من تحليل التنبؤات الكوكبية، من خلال المحاذاة الكوكبية والهندسة القمرية التي لها تأثيرات مباشرة في تحديد الأحداث التي ستحصل على وجه الأرض.

وقد ظهر “أبهيغيا أناند” في العام 2019 بفيديو حذر فيه من فيروس كورونا وحدد أن موعد ظهوره سيكون في بداية 2020 ويقل تدريجياً في 29 مايو من العام الجاري، ولكنه لن ينتهي،

مؤكداً أن العالم سيبقى منهكاً ومتأثراً بتلك الأحداث حتى نهاية يونيو 2020، وسيبدأ الانخفاض الفعلي بشكل ملحوظ ويشعر به العالم لفيروس كورونا في شهر يوليو.

وكما أثار “أبهيغيا أناند” جدلاً كبيراً منذ شهور قليلة عندما صدف ما تنبأ به سابقاً..! وهو بظهور فيروس كورونا منذ أغسطس- آب 2019، خاصة بعد ان نشر فيديو آخر له على قناة اليوتيوب الخاصة به تفصل مصير العالم في عامي 2020 و2021.

وسبق أن قال الطفل الهندي أنه سيتم العثور على لقاح لفيروس كورونا، محدداً الوقت بين اغسطس-آب أوسبتمبر-أيلول، ولكن لن يتوقف الأمر عند هذا الحد من الفيروسات، بل المفاجأة الكبرى انها سيظهر نوعاً جديداً من الحشرات، لن تعالج سوى في نهاية العام، ولكن بشرط يجب أن نعزز ونقوي مناعتنا جيداً، فلن يكون هناك علم طبي سينقذ البشر من تلك الحشرات إذا لم نحسن مناعتنا، وحث ” أبهيغيا” على وضع الكثير من الكركم من الآن على الطعام هذا ما سيساعد على إنقاذنا. وفي الفيديو الجديد الذي خرج به الطفل الهندي منذ شهور قليلة، زعم أن بعد انتهاءنا من الحشرات سيعود فيروس كورونا بشكل أخر في 20 ديسمبر 2020 وسيستمر حتى 31 مارس 2021، وسيكون أكثر حدة من الموجود الآن وسيتم اكتشاف لقاح جديد.

وأوضح المنجم الصغير ان العالم يعيش على أمل تراجع الإصابات والوفيات بفيروس كورونا الذي تفشى عالميا منذ ديسمبر 2019، ويتوقون إلى اليوم الذي يختفي فيه، وهو ما يشغل بال الجميع خلال هذه الفترة حول العالم، ولكن ما يدور حاليًا هو حرب بين الإنسان والفيروس، وستكشف الأيام تورط دول وحكومات في أزمة هذا الفيروس.

لم تكن نبؤة أصغر فلكي في العالم حديثة الذكر ولكنه تنبأ أن العالم سيدخل مرحلة صعبة من انتشار المرض العالمي وزيادة التوترات العالمية، وأن المرض سيختفي عندما تدور الأرض حول الكواكب بعيدًا عن هذه الفترة الصعبة، فإنها ستكون بداية انخفاض المرض العالمي، وسيكون انتشاره أكثر قابلية للسيطرة، موضحًا:” الأمر يتعلق بالعلاقة بين الكواكب وخاصة المشتري وزحل والمريخ، فالمريخ سيتحد مع زحل والمشتري وهذا أمر نادر الحدوث، لأنه في علم التنجيم المريخ وزحل والمشتري تعتبر أقوى الكواكب وعندما تكون جميعًا متحدة فإن قوتها على الأرض هائلة، ولكن في مايوالماضي تم كسر التحالف بين هذه الكواكب وسيتم الحد من هذا المرض، ونهاية الركود الاقتصادي من المتوقع أن تكون في نوفمبر 2021″.

شاهد على موقع نبض الجنوب

احذر.. مادة غذائية تتناولها يوميا تسبب السرطان

7 أطعمة تهددك بالتسمم والسرطان عند إعادة تسخينها... ومنها ما يسبب العقم ايضا

أضرار ومخاطر يجهلها الكثيرون عن استخدام “زيت الزيتون“ في هذه الحالات... قد تدمر حياتك!

رغم فوائده... آثار خطيرة يسببها تناول الشاي يوميا!