بالأرقام: البنزين يكفي السوق لهذه المدة.. وشركات تحتكر للضغط من أجل فتح الاعتمادات!

جاء في موقع العهد الإخباري:

“66 مليون ليتر بنزين في خزانات الشركات المستوردة و109 مليون ليتر مازوت، هذا إضافة إلى الكميات المتوافرة لدى محطات التوزيع وغير المحددة ما يكفي السوق اللبنانية لمدة تتراوح بين 10 أيام وأسبوعين”،

هذا ما أكّده وزير الطاقة والمياه في حكومة تصريف الأعمال ريمون غجر خلال اجتماع مع حاكم مصرف لبنان رياض سلامة ناقش ما يتم تداوله في وسائل الإعلام المرئية والمسموعة ومختلف وسائل التواصل الاجتماعي بخصوص أزمة المحروقات وطوابير السيارات أمام المحطات.

وبحسب بيان للمصرف المركزي، لفت وزير الطاقة خلال الاجتماع إلى أنّ “كميات البنزين والمازوت والغاز المنزلي التي تم استيرادها خلال العام 2021 وحتى تاريخه تمثل زيادة بحدود 10% عن الكميات المستوردة خلال نفس الفترة من العام 2019 ، علمًا أن الوضع كان طبيعيًا وحركة الاقتصاد بشكل عام كانت أفضل حالًا من هذا العام”.

وأضاف البيان أن “شركة “مدكو” استحصلت على موافقة مصرف لبنان للاعتمادات المقدمة من قبل مصرفها منذ أكثر من شهرين من أجل استيراد شحنتي محروقات بقيمة اجمالية قدرها 28 مليون دولارا أميركيًا، ولم يتم إفراغ الكميات حتى تاريخه”.

وختم البيان “يتابع مصرف لبنان منح أذونات للمصارف لفتح اعتمادات استيراد محروقات، شرط عدم المس بالتوظيفات الإلزامية، ويدعو المسؤولين الى اتخاذ التدابير اللازمة كون ذلك ليس من صلاحيته”.

وفي هذا الصدد، لفت مدير “مركز الارتكاز” الإعلامي سالم زهران أنه بناء على هذه المعطيات فالمسألة هي “لعبة تخزين وبيع في السوق السوداء مش نقص بالمواد. والمواطن يدفع الثمن بين الجشع واللا قرار بالضبط، وبينهما استثمار لآلام الناس والطوابير للضغط من أجل فتح الاعتمادات ومزيد من الاحتكار”، وفق قوله.

شاهد على موقع نبض الجنوب

احذر.. مادة غذائية تتناولها يوميا تسبب السرطان

7 أطعمة تهددك بالتسمم والسرطان عند إعادة تسخينها... ومنها ما يسبب العقم ايضا

أضرار ومخاطر يجهلها الكثيرون عن استخدام “زيت الزيتون“ في هذه الحالات... قد تدمر حياتك!

رغم فوائده... آثار خطيرة يسببها تناول الشاي يوميا!